الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / الهندسة والعمارة

العوامل المؤثرة على تطبيق إدارة الجودة الشاملة في شركات التشييد في اليمن

الباحث:  أ / نشوان محمد نعمان سعيد
الدرجة العلمية:  ماجستير
الجامعة:  جامعة الزعيم الأزهري
بلد الدراسة:  السودان
لغة الدراسة:  الإنجليزية
تاريخ الإقرار:  2008
نوع الدراسة:  رسالة جامعية
 الملخص :

مقدمة:

مع دخول الألفية الثالثة تتسارع الأمم لتضع لها قدرا في العالم الجديد عن طريق بناء يتلاءم مع تحديات العصر الحاضر عصر العلم والمعلوماتية والتقنية الحديثة ولبناء الدول وتنميتها حضاريا تنبع أهمية الاهتمام بتطبيق نظام الجودة الشاملة كلبنة أساسية في هذا البناء ونظرا لتنامي عدد الشركات العاملة في مجال التشييد كان لا بد من وجود عوامل وأسس يتم التعامل بها للوصول إلى أفضل النتائج.

ونظام الجودة الشاملة من المعايير العالمية في جميع المجالات ولتطوير هذه الشركات وتطوير أسلوب إداراتها ظهر نظام إدارة الجودة الشاملة والذي يعتبر من العناصر المميزة و المعايير المهمة في تقييم الشركات. حيث إن نظام الجودة الشاملة من المعايير العالمية والتي تسعى الشركات جاهده للوصول إلى هذا المعيار.

ونظرا لأهمية قطاع التشييد كان لا بد من إخضاعه للدراسة المتأنية والمستفيضة ومدى إلمام هذا المجال بنظام الجودة الشاملة.

وإذ تسارعت خطى الدول المتقدمة في هذا الجانب لمقابلة مقتضيات النظام العالمي ( نظام الجودة الشاملة) فان الدول النامية أكثر احتياجا للاهتمام بمثل هذا النظام إذ إن هذا النظام أصبح يفرض واقعا لابد للشركات من تطبيقه.إن تطبيق مبدأ الإدارة الشاملة داخل قطاع التشييد أصبح من الأمور الضرورية جدا لما لهذا الموضوع من الأهمية

إن صناعة التشييد في اليمن بدأت تشهد تطورا ملموسا لذلك كان لابد من التطرق إلى هذا الموضوع وتوليته نوعا من العناية للتعرف على مدى تطبيق مفهوم نظام إدارة الجودة الشاملة على هذه الشركات وأثرة على الواقع والتطرق إلى ما هي المعوقات والصعوبات التي تحول دون تطبيق هذا النظام.

 مشكلة البحث:

تكاد التقارير والاستراتيجيات والدراسات العلمية المختلفة في اليمن تخلو من معلومات تحليلية أو بيانات كافية عن نظم إدارة الجودة الشاملة وتطبيقها في شركات التشييد في اليمن كون هذه الشركات معظمها قائم على القرابة ويفتقد أصحاب هذه الشركات إلى المؤهلات اللازمة فيما عدا بعض الشركات التي تمتلك هذه المؤهلات لذا يحاول الباحث من خلال هذه الدراسة استعراض ووصف لهذه الشركات والعوامل التي تؤثر علي تطبيق إدارة الجودة الشاملة فيها.

أهمية البحث:

تنبع أهمية البحث من طبيعة المشكلة ذاتها حيث إن نظام الجودة الشاملة من المعايير العالمية والذي يمثل إحدى ركائز تقدم الدول ولما للجودة من مزايا كثيرة سواء على مستوى الفرد أو المجتمع وسلامته وراحته لذا توجب علينا الإلمام بمعرفة مدى تطبيق هذا النظام ووضعه بعين الاعتبار.

أهدف البحث:

• يهدف البحث إلى دراسة ووصف مدى تطبيق نظام الجودة الشاملة في شركات التشييد في اليمن ودراسة العوامل التي تؤثر على عدم تطبيق هذا النظام على شركات التشييد في اليمن. ومن الأهداف الفرعية للبحث ما يلي :

• توضيح أهمية ضبط الجودة في شركات التشييد ( صناعة التشييد ).

• تعريف وتوضيح بالمواصفة العالمية التي تضبط عمليات الجودة.

 مجتمع البحث:

يتألف مجتمع البحث من جميع شركات التشييد في اليمن بجميع فئاتها وأقسامها.

محددات البحث:

يتحدد البحث مكانيا في اليمن وزمنيا جميع شركات التشييد في اليمن بمختلف فئاتها للعام 2007 – 2008 م.

فرضيات البحث:

الفرضية الأولى:-

ضعف التركيز وعدم كفاءة القيادة ووضوح هيكلها التنظيمي من معوقات تطبيق إدارة الجودة في المؤسسات

الفرضية الثانية :-

هناك علاقة بين وجود كورسات ودورات تدريبية وتوفر المعلومات حول إدارة الجودة وتطبيق إدارة الجودة 

الفرضية الثالثة:-

استخدام الحاسوب في تسيير أعمال مؤسسات التشييد من العوامل المؤثرة على تطبيق إدارة الجودة.

 معوقات البحث:

1- عدم وجود قاعدة بيانات واضحة ومحددة يستعين بها الباحث.

2- الاستجابة النسبية لأصحاب هذه الشركات نتيجة لعدم الجدية في خدمة البحث العلمي.

3- تعدد الشركات وانتشارها في أماكن متباعدة مما يؤدي إلى صعوبة تنقل الباحث لغرض جمع البيانات.

 منهجية البحث:

سيتم اعتماد منهج البحث العلمي ألوصفي وذلك لأنة يوضح الأحداث والأشياء حيث يتناولها بالتحليل والتفسير بغرض التوصل لاستنتاجات مفيدة لتصحيح هذا الواقع وتحديثه ويعتمد الباحث أيضا على أسلوب دراسة الحالة وهو هنا مجموعة من شركات التشييد حيث يمكننا هذا الأسلوب من استعمال المعلومات والبيانات الواقعية من مصادرها الأصلية وتعزيزها بوسائل الملاحظة والمشاهدة من واقع العمل المختلفة بما يمكننا من كشف العلاقات السببية بين العوامل المختلفة للخروج بنتائج تحقق أهداف الدراسة .

   الإطار العملي للبحث :

سيعتمد الباحث في جمع البيانات على اختيار عينة عشوائية من شركات التشييد وسيتم جمع البيانات بالشكل الأتي:

1-  استمارة إستبيان يوزعها الباحث على العينات

2-  زيارة الجهات ذات الإختصاص لجمع المعلومات حول شركات التشييد وفئاتها.

 

النتائج :

1.  الإلمام بمفهوم وعملية الجودة الشاملة ضعيف وذلك نتيجة لعدم إتاحة ألفرصه للأفراد للتعرف على هذا النظام.

2.  نظام الجودة الشاملة غير منفذ ومطبق في شركات التشييد مع إن التحليل اظهر إن حاجة المؤسسات لهذا النظام كبيرة وضرورية.

3. أظهرت الدراسة إن شركات التشييد لا تمتلك خطط واضحة للتدريب ورفع المستويات وإنما حسب المقتضيات 62% أو قد تكون معدومة 31%. كما أن نسب الإقبال لدورات تدريبية في مجال الجودة ضعيفة وذلك بسبب عدم وجود الحوافز اللازمة من قبل الإدارة والاقتناع التام بان الإدارة لن تقوم بتنفيذ وتطبيق نظم الجودة على الواقع الملموس.

4. الهيكل التنظيمي الحالي لا يلبي أهداف المؤسسة ( بنسبة 65%) والسبب في ذلك يعود إلى عدم وضوح معالم الهيكل التنظيمي حيث إن نسبة وضوح معالم الهيكل التنظيمي بلغت 38% فقط. كما أنة لا توجد كورسات أو دورات تدريبية خاصة في مجال الجودة.

5. أظهرت الدراسة إن مؤسسات التشييد لا تستعمل الحاسوب في تسيير أعمالها رغم أن التحليل اظهر أن استخدام الحاسوب في مؤسسات التشييد يؤدي إلى ضبط الجودة

6. أظهرت الدراسة إن إدارة مؤسسات التشييد لا تهتم بتوفير البيئة الجيدة للعمل كما أنها لا تبتكر نماذج متطورة لحل مشاكل العمل.

7. اظهر الدراسة انه ليس هناك سلبيات لتطبيق نظام الجودة حيث انه ساهم في تخفيض وتقليل المصروفات.

8.  ضعف التركيز وعدم كفاءة القيادة وعدم وضوح الفرق بين أساليب الجودة الشاملة وفلسفة الجودة الشاملة .

9.  عدم وجود هدف محدد وقيادة ملتزمة وغياب التخطيط الاستراتيجي لقنوات الاتصال وتكوين مجموعات عمل لتحسين الجودة

10. غياب الالتزام بالفلسفة ذاتها وعدم إعطاء الأفراد التفويض الكافي اللازم لنجاح الجودة الشاملة.

 

التوصيات:-

1-  ضرورة نشر المعرفة وقيام الدراسات والسمنارات في مجال إدارة الجودة.

2-  ضرورة قيام الدولة بإنشاء جهاز خاص بإدارة وضبط الجودة الشاملة. 

3-  تبادل الخبرات مع الدول والشركات والشركات العالمية في مجال إدارة الجودة الشاملة.

4- التشجيع التام لمن يقومون بتطبيق إدارة الجودة الشاملة عن طريق الحوافز المادية والمعنوية وغيرها.

5-  وضع خطط وبرامج مستقبلية إستراتيجية وابتكار حلول متطورة لحل ومعالجة وتطوير العمل.

6-  التركيز على استعمال أجهزة الحاسوب والتقنيات الأخرى الحديثة  داخل الهيكل الإداري لأنها تساعد على تطبيق الجودة .

ولكي تقوم الشركات بتطبيق مدخل إدارة الجودة الشاملة عليها القيام بحل مشكلات ومعوقات التطبيق وذلك على النحو التالي:

1. إجراء التغيير بحكمة وذلك بإدخال التعديلات المطلوبة في نمط الأداء بشكل تدريجي وعلى مدار زمن, ولا يكون تغييرا جذريا حادا أو غير مرغوب فيه.

2. إعطاء التفويض اللازم للشركات موضع البحث لاتخاذ كافة القرارات المتعلقة بتطبيق هذا المدخل وتبسيط الإجراءات المعمول بها داخل الشركات .

3. الإلتزام من جانب الإدارة العليا بتطبيق هذا المدخل والدعم والتأييد له من خلال الإعلان بتطبيقه وتوفير الإمكانات اللازمة للتطبيق وتحديد السلطات والمسئوليات والتنسيق بينهما .

4.  تصميم الهياكل التنظيمية بالشكل الذي يتناسب مع فلسفة هذا المدخل.

5. التركيز على برامج التدريب التي تكسب أفراد الإدارة العليا الثقة بالنفس وعدم الخوف من التغيير .

 6.  إجراء تعديلات في مقاييس الجودة والأنظمة والعمليات بشكل يتواءم مع التغيرات في الحاجات والرغبات والأذواق ويدعم المركز التنافسي .

 7.  تأسيس نظام معلومات لإدارة الجودة الشاملة مع تدعيمه بالأفراد القادرين على توفير المعلومات لتدعيم جهود التحسين المستمر.

 8. استمرار الدافعية للبرنامج من خلال تشجيع العاملين على تقديم مقترحاتهم المتعلقة بتحسين الجودة وتطوير العمل .

9.  تدعيم جهود فرق العمل وحلقات الجودة .

10. إشراك جميع العاملين في مسئولية النجاح أو الفشل للشركة.


Abstract :

 

Department of quality control is an integrated system designed to achieve high quality of the product and where it helps in the selection of components and follow-up product and control all operations involved in the manufacture of this product for that it works to choose the best and easiest way to reach the best product at low cost.                                  

The discussion dealt with total quality management and the     factors that affect the application in construction companies in Yemen as it dealt with the relationships between quality and standards.                  

The study depended on a field study for a group of companies in Yemen and the sample had been selected to learn about the TQM (total quality management) application.                                                        

A written questionnaire was distributed to a 60companies, which represent 20% of population.                                                               

The study after having statistical analysis for the compiled data, concluded  in many results such as the importance of the TQM where it is extremely not exist in practice being the reason lack of information or lack of training in the field.                                                                

It also shows that traditional administrative organizational structure and lack of clarity and department not devise sophisticated solution, plans, programmers, clear training, and problem-solving, but be customized.                                                                                      

The study showed that the institutions of the construction does not use computer programs  in the conduct of it's  work in all section and sometimes lacking despite the use of computer analysis showed  that the use of computer in institutions leads to construction quality control .        The study reflected-that the construction institutes and firms don't give suitable intention for training course for their applicants and this is due to lack of incentives and encouragement of the administrative bodies to apply such training out puts.  The study also ends up with some recommendation such as:          

- It is essential to raise the culture of knowledge concerning quality and the importance of using computer programmers in running the institute work. In addition, it is so useful to have experience exchange between countries and international companies in quality scope.  - To have strategic, plans and proposal for developing and solving problems.                                                                                           

 



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department