الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / التاريخ والجغرافيا والتراجم

هيدرولوجية واستغلال المياه في حوض وادي مور- دراسة جغرافية

الباحث:  أ/ صادق محمد علي الزيادى
الدرجة العلمية:  ماجستير
تاريخ الإقرار:  2002م
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الملخص :

تعد دراسة الموارد المائية ذات أهمية في حياة الإنسان وزيادة إنتاجه الزراعي ورفع مستواه المعاشي وإعالة الإعداد المتزايدة من السكان. في بناء المستقبل الاقتصادي وخاصة في الدول التي تعتمد في اقتصادها على الزراعة. تم في هذا البحث التعرض إلى تأثير العوامل الجغرافية الطبيعية في عملية جريان وادي مور. كالبنية الجيولوجية والتضاريس والظروف المناخية والتربة والنبات الطبيعي. فالبنية الجيولوجية تؤثر في خصائص التصريف المائي.  تبين أن تكوينات كحلان الطينية وعمران الجيرية والطويلة الرملية, تتميز بمساميتها. لذا فإنها تسمح للمياه بالتجمع فيها هذا من جانب, كما أنها تسهم في تغذية الأودية بالمياه من خلال الينابيع والغيول التي تمثل رافداً مهماً لاستمرارية الجريان السطحي في الوديان مثل وادي أخرف ووادي لاعة ووادي شرس. كما تبين أن تكوينات القاعدة والبراكين الثلاثية من النوع الناري والمتحول تتميز بمساميتها الناعمة جداً فهي غير نفاذة ولا تحتوي على مياه جوفية. إلا في المناطق ذات المفاصل والشقوق الصخرية التي تتغذى من مياه الأمطار والسيول. ثم ما تلبث أن تجد لها منفذاً عبر مناطق الضعف, فتخرج على شكل ينابيع. كما تبين أن رواسب الزمن الرباعي المنتشرة في النطاق السهلي بشكل خاص تسمح بغور الماء إلى الباطن. كما تؤثر في تحديد نوعية رواسب الوادي وكميتها. حيث أن التكوينات الرسوبية تتعرض لعمليات التعرية المائية بدرجة أسرع من التكوينات النارية. مما يؤثر في تضرس الأرض وزيادة انحدارها في المناطق الجبلية. ومن ثم زيادة سرعة جريان الماء وقلة التسرب بعكس المناطق المنخفضة. كما أن التفاوت في ارتفاعات التضاريس يؤثر في الصرف المائي. حيث أن ارتفاع الأرض عن مستوى سطح البحر يؤدي إلى انخفاض درجة الحرارة وخفض معدلات التبخر هذا من جانب, كما أن السفوح المواجهة للرياح المحملة بالرطوبة تتسلم كميات أكبر من الأمطار من جانب آخر. إضافة إلى تباينات درجات انحدارها مما ينعكس تأثيره في الصرف المائي من حيث زيادة أو قلة سرعة جريان المياه على طول المجرى. كما تم دراسة العناصر المناخية, حيث تبين ارتفاع كمية الإشعاع الشمسي خاصة في النطاق السهلي وارتفاع زوايا الأشعة, مما ينتج عنه ارتفاع درجة الحرارة. أدى الارتفاع إلى التفاوت فيها ومن ثم التفاوت في معدلات التبخر والتبخر/ النتح. حيث تزداد في النطاق السهلي وتنخفض مع الارتفاع. كما تبين أن أهم الرياح التي تؤثر في الحوض هي الرياح الموسمية الجنوبية الغربية الرطبة خلال أشهر الصيف والرياح الشمالية الشرقية الجافة خلال أشهر الشتاء. تبين أيضاً التفاوت في كمية الأمطار الساقطة على الحوض والتي سرعان ما تنحدر إلى بطون الأودية هذا من جانب, وتعرضها للتبخر والغور إلى الباطن من جانب آخر. كما تبين أن الحوض تسقط عليه عدة أنواع من الأمطار. أولها الأمطار التضاريسية بفعل هبوب الرياح الموسمية, فتسقط أمطاراً بعد تسلقها المرتفعات وتبردها إديباتياً. وثانيها الأمطار التصاعدية, بفعل تيارات الحمل التصاعدية. وثالثها الأمطار الإعصارية, المصحوبة بالبرد والعواصف الرعدية, بفعل التقاء الرياح الجنوبية الغربية بالرياح الجنوبية الشرقية. كما تناول البحث دراسة أنواع الترب السائدة وتأثيرها في عملية الجريان من خلال معرفة درجة مغاض الماء من ناحية والتعرية من ناحية أخرى. فقد تبين أن التربة الصخرية الضحلة هي السائدة في المرتفعات. والتربة البركانية, والمزيجية في الهضاب. والترب المنقولة والترب الرملية في السهل.  تبين من دراسة الخصائص المورفومترية لحوض وادي مور, تحديد خصائصه المساحية. حيث اتضح أن مساحة المرتفعات والهضاب تشكل معظم مساحة الحوض هذا من جانب وتفاوت مساحة الأحواض الرافدة الهامة لوادي مور من جانب آخر . كما أتضح أن وادي أخرف يعتبر أهم روافد وادي مور مساحة وتصريفاً, يليه وادي لاعه. بالإضافة إلى تحديد معامل شكل الحوض ونسبة تماسك المساحة. حيث تبين أن شكل حوض وادي مور يقترب من الشكل الهندسي المثلثي. هذا لـه تأثيراته الهيدرولوجية من حيث تأخر وصول موجات الفيضان مقارنة بزمن سقوط الأمطار. كما اتضح أن حوض مور يتميز باختلاف مراتب مجارية المائية من حيث إعدادها وأطولها. تتركز معظمها في المرتبتين الأولى والثانية. كما تناول الخصائص التضاريسية من حيث نسبة التضرس ومعامل الانعطاف. حيث يؤثران في هيدرولوجية الحوض من حيث ارتفاع معدلات التبخر والترشيح في النطاق السهلي. كما تناول البحث دراسة هيدرولوجية الحوض ، من حيث مصادر تغذية الوادي وتصاريف وادي مور وفيضانه وحمولة الوادي الصلبة والذائبة واحتمالية تكرار حدوث التصاريف العالية. تبين أن نسبة إسهام تغذية الأمطار ترتفع في السنوات الرطبة ويحدث العكس في السنوات الجافة ، حيث ترتفع نسبة إسهام التغذية الجوفية من الوارد المائي. تمثل دراسة تصاريف وادي مور أهمية من خلال دراسة اختلاف متوسط التصريف السنوي وحجم الجريان وتحديد خصائص الوادي الاستيعابية لمدى أهمية إقامة مشاريع الخزن . اتضح وجود علاقة طردية بين متوسط نموذج التصريف ومتوسط ارتفاع الماء في الحوض. كما اتضح وجود فترتين لحدوث الفيضانات, أولهما في الفترة مارس – مايو وثانيهما خلال يوليو- أغسطس. كما اتضح أن عاصفة مطرية واحدة قد ينتج عنها فيضان مدمر , كما هو الحال في فيضان 7 / مارس 1998م. كما تناول البحث احتمالات الحالات الشاذة, لما لها من أهمية في تحديد الطاقة الاستيعابية للسدود والخزانات وللتخطيط المشاريع ألا روائية الزراعية. ذلك    لتفادي أخطار الفيضانات وصيانات التربة. اتضح أن العلاقة عكسية بين الكميات التصريفية واحتمالات تكرارها .حيث أن الكميات العالية لا تكرر إلا خلال فترة زمنية طويلة. كما تناول البحث حمولة الوادي من المواد الصلبة والعالقة, حيث تكون العلاقة طردية بين التصريف المائي وكمية الحمولة. واتضح أن المواد الصلبة من أحجار وجلاميد تترسب في أعالي الأودية وأواسطها. في حين تستمر الحمولة العالقة حتى السهل الفيضي. حيث تمثل أغنى الترب خصوبة. كما اتضح صلاحية مياه وادي مور وروافده للاستخدام الزراعي والمنزلي بعد إجراء عملية الفلترة. كما تناول البحث طبيعة استثمار مياه وادي مور, حيث اتضح أن أهم منشآت الحصاد المائي في الحوض السدود بشقيها التخزيني والتحويلي والخزانات الصغيرة ( البرك ). تبين أن الموارد المائية تستثمر في قطاع الزراعة بالدرجة الرئيسية. اتضح أن طريقة الري السيحي هي السائدة في الحوض مما يؤدي إلى انخفاض كفاءة الري من جانب وإلى تعرضها للتبخر والغور إلى الباطن من جانب آخر. إضافة إلى استثمارها في قطاعات الثروة الحيوانية والصناعة والاستهلاك المنزلي. كما تم تقدير الضائعات بفعل التبخر وإجراء موازنة بين إجمالي الوارد المائي وبين إجمالي احتياجات الاستعمالات الحالية والمستقبلية. 



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department